معاون العميد العلمي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 بأسم عمادة كلية ابن حيان الجامعة أرحب بكم أجمل ترحيب في رحاب هذه الكلية  لمشاركتنا باحتفالية مرور ثمانية سنوات على تأسيسها متمنين لكم وقتاً طيباً واهلاً وسهلاً بكم.

يسرنا أن نقدم دليلاً تعريفياً بالكلية خلال فترة عمرها البالغ ثمان سنوات

لقد اصبح العلم هو السلاح الحقيقي الذي تعتمد عليه الشعوب في بناء نهضتها وتطوير حياتها وتنمية اقتصادها وتحقيق الرفاهية لأبنائها عن طريق  استخدام الموارد البشرية والمادية الى اقصى حد ممكن وبأعلى مستوى من الاداء حيث تعد الكفاءات البشرية من الأساتذة والفنيين أثمن واندر أدوات الانتاج فهي القادرة على الخلق والابتكار وتطوير كفاءة الطلبة

ولغرض المساهمة في استكمال النهوض في التعليم الجامعي في العراق والمساهمة في تعدد مصادر هذا التعليم ومواكبة العلم والتقدم تم انشاء هذه الكلية من قبل مستثمر عراقي بعد تهيئة بنى تحتية متطورة وبمشاركة نخبة من الأساتذة المختصين لتأخذ على عاتقها مهمة تدريس الطلبة بأحدث الطرق العلمية مستخدمين أجهزة مختبرية متطورة وكل ما تحتاجه العملية التعليمية

في البداية تم افتتاح ثلاثة اقسام علمية هي قسم طب الاسنان وقسم الصيدلة وقسم تقنيات التحليلات المريضة بعدها تم فتح قسم التمريض حيث اصبح عدد اقسام الكلية العلمية اربع اقسام فضلاً عن الشعب القانونية والمالية والادارية والامنية وقد تخرجت عدة دورات من هذه الكلية .

تحتل كلية ابن حيان الجامعة اليوم مكانه علمية رصينة على مستوى الجامعات والكليات الاهلية لأحتوائها على نخبة من الأساتذة والمدرسين والفنين من حملة الشهادات العليا الرصينة المعترف بها وتمنح الكلية شهادة البكالوريوس المعتمدة عالمياً في التخصصات المذكورة أنفاً والتي تعادل شهادات الكليات الحكومية

 

 

في هذا المقطع الزمني الحساس من حياة بلدنا العزيز أوصي نفسي وباقي الزملاء من الأساتذة والتدريسين والفنيين بالانفتاح في التفكير وتكثيف التعاون البحثي بينهم في مختلف الاختصاصات  واستغلال اوقات الدوام للبحث العلمي ورسم سياسات جديده لتطوير الكلية وعمل الطلاب وتربيتهم تربية علمية صارمة

كما اوصي ابنائي الطلبة بوجوب تعلم الانضباط في السلوك والدقة في العمل والالتزام بمواعيد الدوام لان رسالتهم انسانية وبهذه المناسبة نشد على يد السيد المستثمر ونحيي جهوده المبذولة التي ستكون مجداً له وعملاً واعياً يدخل بتاريخ العراق

ارجو ان لا اكون قد اطلت عليكم وفي الختام اقول الف تحية واحترام لكل من اوقد شمعه في طريق العلم ليمحو غيمة الجهل في عراقنا الحبيب .

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

                                    أ.م.د. عفاف عبد الرزاق المعلى          

                                                                                                             م.العميد العلمي